U3F1ZWV6ZTE2MzQzMjA1ODY5X0FjdGl2YXRpb24xODUxNDU5NzU5MjI=
recent
التدوينات الجديدة

أنواع خبر إن و أخواتها




أنواع خبر إن و أخواتها 




النواسخ الحرفية
أنواع خبر إن و أخواتها




خبر إن و أخواتها : مثله مثل خبر المبتدأ في الجملة الاسمية بدون نواسخ حرفية أي إن و أخواتها .

فيمكن أن يكون مفردا أو شبه جملة أو جملة . إليكم الآن مثال على كل واحد منها :

الخبر مفرد .

أمثلة :

  • إن مصرَ كنانةُ الله في أرضه .
  • أن المتعلمات ناجحاتُ في الخدمة الاجتماعية .
  • كأن المقاتلين أسودٌ ضاربةٌ .
  • إن المدرستين متعادلتان في التفوق .
الخبر جملة اسمية .

مثال :

إن الحق صوتهُ قويٌ .

الخبر جملة فعلية .

مثال :
لعل اللهَ يجعل بعد الضيق فرجا .

الخبر شبه جملة .

أمثلة :

  • إن يدَ الله مع الجماعة .


  • علمت أن النظامَ التعاونيَ من دعائم التقدم الاقتصادي .
تقدم الخبر على النواسخ الحرفية إن و أخواتها :
  •  يتقدم الخبر على إن و أخواتها جوازا على اسمها ـ إذا كان الخبر ظرفا أو جارا و مجرورا و الاسم معرفة .
أمثلة :

أن في التأني السلامةَ .

في هذا المثال تقدم الخبر " في التأني " عى اسم إن أي "السلامة " و هذا التقدم جوازا ، لأن الخبر شبه جملة من الجار و المجرور و أيضا الاسم السلامة اسم معرف بـ "ال" .

  • يتقدم الخبر وجوبا إذا كان شبه جملة ، و الاسم نكرة .
مثال :
إن في كنانة سهاما .

هنا تقدم الخبر وجوبا لأن الخبر شبه جملة من الجار و المجرور و اسم إن "سهاما " اسم نكرة .



  • يتقدم الخبر وجوبا أيضا إذا كان في الاسم ضمير يعود على بعض الخبر .
مثال :
إن في المحكمة قضاتها .

هنا تقدم الخبر على اسم إن لأن الخبر شبه جملة من الجار و المجرور و أيضا لأن اسم إن "قضاتها " اتصلت به ها الغائبة في آخره تعود على بعض من الخبر .
اتصال ما الكافة بإن و أخواتها "النواسخ الحرفية " .

  • تلحق "ما " الكافة بإن و أخواتها ، فتكفها عن العمل ، و تزيل اختصاصها بالجملة الاسمية ، و تجعلها صالحة للدخول على الجملة الفعلية ، ما عدا " ليت " فإن "ما " إذا دخلت عليها جاز إعمالها و إهمالها ، و لا يزول اختصاصها ، بالجملة الاسمية .

أمثلة :

  • إنما أنا انسان أسعى إلى التحرر .

  • ليتما أعلام السلام مرفوعة .

  • أنا لا أدري ، و لكنما أوثر الصراحة .
  • كأنما القذائف قصف الرعود .
  • لعلما الآمال تتحقق .
  • لعلما تتحقق الآمال .

ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق

إرسال تعليق

الاسمبريد إلكترونيرسالة