U3F1ZWV6ZTE2MzQzMjA1ODY5X0FjdGl2YXRpb24xODUxNDU5NzU5MjI=
recent
التدوينات الجديدة

ملخص درس : الاسلام عقيدة و شريعة الثالثة الاعدادي

ملخص درس : الاسلام عقيدة و شريعة الثالثة الاعدادي 


ملخص درس : الاسلام عقيدة و شريعة  الثالثة الاعدادي
ملخص درس : الاسلام عقيدة و شريعة  الثالثة الاعدادي 




النصوص المؤطرة للدرس مع المضامين و شرح المفردات :


1) النصوص

- قال تعالى:" ءامنوا بالله ورسوله وأنفقوا مما جعلكم مستخلفين فيه،فالذين ءامنوا منكم وأنفقوا لهم أجر كبير" سورة الحديد 7.

- عن ابي هريرة رضي الله عنه قال: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم" من كان يومن بالله واليوم الآخر فليقل خيرا أو ليصمت، ومن كان يومن بالله واليوم الاخر فليكرم ضيفه، ومن كان يومن بالله واليوم الاخر فليكرم جاره" موطأ الإمام مالك.


2) شرح المفردات

- مستخلفين فيه: نوابا ووكلاء في التصرف في الأموال.
- من كان يومن بالله واليوم الآخر: أي إيمانا كاملا تاما.

3) مضامين النصوص


- يبين الله تعالى في الآية الكريمة العلاقة الوطيدة بين العقيدة و الشريعة بكون العقيدة هي الايمان بالله و رسوله و المقصود بالشريعة هو الانفاق في سبيل الله
- يعد الايمان بالله و اليوم الآخر من بين الدوافع التي تدفع المؤمن بها إلى التحلي بالسلوك الحسن مع محيطيه


ما المقصود بالعقيدة و الشريعة ؟


1) العقيدة :
يقصد بالعقيدة في المجال اللغوي بـ : من العقد وهو الربط والإحكام، وفي اللغة أيضا ما عقد عليه القلب وتدين به الإنسان، وشرعا: التصديق القلبي اليقيني بوجود الله تعالى ووحدانيته المصحوب بالعمل الصالح و أركانه ستة و هي كالتالي : الايمان بالله - و ملائكته - و كتبه - و رسله - و باليوم الآخر - و بالقدر خيره و شره

2) الشريعة
الشريعة لغة: يقصد بها مورد الماء، وشرعا: هي كل ما شرعه الله تعالى للمكلفين من الأوامر والنواهي على مستوى العبادات والمعاملات والأخلاق.


ما هي مظاهر ترابط العقيدة بالشريعة؟

يتضح ترابط العقيدة مع الشرعية في عدة مظاهر نذكر منها :


  1. اقتران الإيمان بالعمل الصالح في القران الكريم والحديث الشريف. 
  2. الإيمان يزيد بالأعمال الصالحة وينقص بالمعاصي. 
  3. العقيدة الصحيحة تقوم سلوك المومن حيث يشعر بمراقبة الله تعالى له فيحرص على تمثل السلوك الحسن في حركاته وسكناته.


ما هي الغاية من ترابط العقيدة بالشريعة؟



تكمن الغاية من ترابط العقيدة بالشريعة فيما يلي : 

  1. ربط الإنسان بالخالق عز وجل فكل عمل يقوم به المسلم ينبغي أن يستحضر فيه الله عز وجل.
  2. تقويم سلوك الإنسان في جميع الأبعاد الاجتماعية والاقتصادية ...
  3. تكوين مجتمع صالح قائم على الخوف والخشية من الله تعالى بحيث يستمد قوانينه من القرآن الكريم والسنة النبوية الشريفة ليحقق بذلك العدل والمساواة ويحفظ كرامة الإنسان.


ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق

إرسال تعليق

الاسمبريد إلكترونيرسالة